الإقامة الدراسية في النمسا

الإقامة الدراسية في النمسا

الإقامة الدراسية في النمسا

يسعى سنوياً المئات من الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم، ثقافاتهم وحتى أديانهم للحصول على البعثات الدراسية و الإقامة الدراسية في النمسا. ولرغبة الطلاب الأجانب لاستكمال الدراسة في النمسا، عدة عوامل وأسباب من أهمها تمتع الكليات والجامعات النمساوية بمستوى تعليمي عالي يتطابق مع المعايير العالمية بالإضافة إلى الاعتبار الدولي المميز للشهادات التعليمية الصادرة عن الجامعات والكليات النمساوية سواء لمرحلة الليسانس، الماجستير وحتى الدكتوراة في مختلف أنحاء العالم. كما تعد الجامعات النمساوية من الجامعات العالمية القليلة التي تمنح مقاعدها الدراسية للطلاب الأجانب وعلى اختلاف جنسياتهم بالمجان. بالطبع وقبل التفكير في الحصول على الإقامة الدراسية في النمسا يتبادر إلى أذهان الطلاب العديد والعديد من المسئلة المتعلقة باستكمال الدراسة في النمسا من أهمها نشير إلى التكلفة الدراسية المتقاضاة من الطلاب الأجانب الدارسين في النمسا، اللغة التدريسية الرسمية المتبعة في الجامعات والكليات النمساوية، إمكانية استكمال الطب البشري أو طب الأسنان في الكليات الطبية النمساوية، النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب طيلة فترة الدراسة في النمسا، إمكانية الحصول على عمل طلابي أثناء الدراسة في النمسا وأهم الشروط اللازمة للحصول على القبول الجامعي النمساوي و الإقامة الدراسية في النمسا. نزولاً عن طلبات الطلاب الأجانب للحصول على أجوبة الأسئلة سابقة الذكر، عملت مؤسسة “ملك بور” بالتعاون مع مؤسسة MIE النمساوية على إعداد وتأليف هذه المقالة تحت عنوان “ الإقامة الدراسية في النمسا ” لتعريف طلابنا العرب الأعزاء بأهم شروط الحصول على القبول الجامعي في النمسا. حيث تعد مؤسسة MIE النمساوية إحدى أكبر وأفضل مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا وتمتلك خبرة طويلة في إيفاد الطلاب الأجانب إلى الجامعات والكليات العاملة في النمسا خلال سنوات طويلة من العمل. وتسعى مؤسسة MIE النمساوية على ربط الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم الراغبين في استكمال الدراسة الجامعية في النمسا بالجامعات والكليات الحكومية والخاصة بحسب متطلبات وشروط كل طالب وطالبة. وتفتخر مؤسسة MIE النمساوية بتقديم المساعدة وتضع كافة خبراتها وفريق عملها في خدمتكم في سبيل تحقيق أحلامكم بالحصول على الإقامة الدراسية في النمسا والإقامة الدائمة بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية والتعليمية الأخرى، فلا تتوانوا عن التواصل معنا.

يشترط ولحصول الطلاب الأجانب على القبول الجامعي لاستكمال دراسة مرحلة الليسانس أو المرحلة الجامعية في الجامعات والكليات النمساوية، قبولهم الجامعي في جامعات بلدانهم الأم الحكومية وتقديم وثيقة تثبت تسجيلهم النهائي في الجامعة. حيث يمكن للطلاب العرب ومع امتلاك وثيقة دراسية بالإضافة إلى كشف العلامات الخاصة بواحداتهم الدراسية بعد النجاح في 100 واحدة دراسية على الأقل، التقدم للحصول على القبول الجامعي في الكليات والجامعات النمساوية لنفس الفرع التعليمي، ومن الضروري هنا الإشارة إلى عدم حاجة الطالب لدراسة الواحدات الدراسية الناجحة في جامعة وطنه الأم عند بدأ الدراسة في النمسا.

 في حال حصول الطالب الأجنبي على شهادة الليسانس من إحدى الجامعات الحكومية العاملة في بلده الأم، يمكنه أيضاً ولاستكمال دراسة الماجستير في النمسا، التقدم بطلب القبول الجامعي من إحدى جامعاتها التعليمية العالية. وفي هذه الحالة من الضروري المشاركة في عدد من الواحدات الدراسية اللازمة والنجاح فيها قبل الانتقال لدراسة الماجستير. ولا يمكن للطلاب الأجانب الحاصلين على شهادة الليسانس أو المرحلة الجامعية الصادرة عن إحدى الجامعات الخاصة التقدم بطلب القبول الجامعي للماجستير في النمسا مباشرةً. ويمكن لهؤلاء الطلاب تقديم طلب القبول الجامعي لمتابعة دراسة مرحلة الماجستير في الجامعات والكليات العاملة في النمسا بعد التحقق من شهاداتهم والواحدات الدراسية الخاصة بها، وبالطبع لا تمتلك هذه الفئة من الطلاب الأولوية في الحصول على القبول الجامعي النهائي في النمسا بالمقارنة مع نفس الطلاب الحاصلين على شهادات الليسانس في الجامعات الحكومية.

تعد الوثيقة الدراسية واللامانع من استكمال الطالب الأجنبي الدراسات العليا في بلده الأم من أهم الوثائق والشهادات اللازمة للحصول على القبول الجامعي في الجامعات والكليات التعليمية النمساوية. لا تضع الجامعات النمساوية المعدل العام كشرط لتقديم القبول الجامعي، إلا أن امتلاك معدلاً أعلى من 70 بالمئة، يمنح الطالب الأجنبي فرصة مثالية وأولوية للحصول على القبول الجامعي النهائي. وتطالب الجامعات والكليات النمساوية الطلاب الأجانب الراغبين في استكمال الدراسة في النمسا لفروع خاصة كالجرافيك، الموسيقى، العمارة والفروع كالاقتصاد، التربية البدنية، الإدارة التجارية، علوم النفس، الطب، الصيدلة والمحاسبة، بالمشاركة في البداية في اختبارات وامتحانات القبول العامة قبل منح القبول الجامعي النهائي.

كما يمكن للطلاب الأجانب وبالاضافة إلى استكمال الدراسة في الجامعات الحكومية، التقدم بطلب القبول الجامعي من الجامعات والكليات التعليمية الخاصة، وللحصول على القبول الجامعي في هذا النوع من الجامعات، من الضروري تقديم شهادة في اللغة الانجليزية كالآيلتس (IELTS) بمعدل 5.5 كحد أدنى. وبالطبع تتقاضى الجامعات النمساوية الخاصة من الطلاب الأجانب الدارسين فيها تكلفة سنوية على اعتبارها رسوماً للتسجيل، وتتراوح التكلفة السنوية من 8000 إلى 10000 يورو سنوياً على اختلاف الجامعة الخاصة والفرع التعليمي المنتخب من قبل الطالب.

تعد اللغة الألمانية اللغة الرسمية للدولة والشعب النمساوي، وتقدم الجامعات النمساوية أكثرية فروعها وتخصصاتها التعليمية باللغة الألمانية، في حين تقدم عدد من الفروع والتخصصات المعدودة باللغة الانجليزية بهدف استقطاب الطلاب الأجانب. لا توجد أي أهمية أو حاجة لامتلاك الطلاب الأجانب لشهادة تعليمية لغوية في اللغة الألمانية، ويمكن للطلاب الأجانب الحصول على قبولهم الجامعي في النمسا دون تقديم شهادة لغة شريطة استكمال دورات اللغة الألمانية في النمسا والتي تمتد طيلة عامين دراسيين. تترواح التکلفة الدراسية لاستكمال اللغة الألمانية في النمسا من 350 إلى 400 يورو سنوياً على اختلاف المدينة والمؤسسة التعليمية لكل فصل دراسي، ويمتد الفصل الدراسي طيلة 3 أشهر متواصلة.

يعطي قانون التعليم العالي المتبع في النمسا الطلاب الأجانب إمكانية استكمال الدراسة الجامعية والدراسات العليا دون الأخذ بعين الاعتبار أعمارهم عند تقديم الطلبات، إلا أنه ومن الضروري الانتباه إلى عدم ازدياد مدة الانقطاع عن الدراسة عن الحد المقرر لما يسببه من مشاكل تتعلق بالحصول على الإقامة الدراسية في النمسا.

التكلفة الدراسية والنفقات المعيشية

كما أشرنا سابقاً يعد استكمال الدراسة في الجامعات والكليات النمساوية مجانياً تقريباً، حيث لا تتعدى التكلفة السنوية للطلاب الأجانب الدارسين في النمسا في فروع وتخصصات الفنون، العلوم الأساسية وعلوم الإنسان  الـ 380 يورو عن كل فصل دراسي، في حين ترتفع التكلفة السابقة لطلاب فروع الهندسات والطبيات لتصل إلى 750 يورو عن كل فصل دراسي.

لا تتجاوز النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب الدارسين في النمسا من 800 إلى 1000 يورو شهرياً على اختلاف المدينة الدراسية ومستوى المعيشة الراغبين في الحصول عليها.

تأشيرة الغارديان أو المرافق

بالطبع لتأشيرة الغارديان أو المرافق أهمية كبيرة وخاصة للعديد من الطلاب الأجانب المتزوجين والراغبين في اصطحاب أزواجهم وأطفالهم للإقامة معهم في النمسا طيلة فترة الدراسة. ونود طمأنة الطلاب الأجانب الأعزاء بأن النمسا من الدول الأوروبية التي يمكن فيها للطلاب الأجانب التقدم بطلب تأشيرة الغارديان ولم شملهم مع عائلاتهم بالإضافة إلى تمتعهم بحرية التنقل في مختلف البلدان الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي.

أفضل الجامعات العاملة في النمسا

نقدم لكم فيمايلي مجموعة من أفضل الجامعات والكليات التعليمية العالية العاملة في مختلف أنحاء النمسا:

  • Universität Wien جامعة فيينا
  • Universität Graz جامعة غراتس
  • Universität Innsbruck جامعة انسبروك
  • Universität Salzburg جامعة سالزبورغ
  • Technische Universität Wien جامعة فيينا التقنية
  • Technische Universtiät Graz جامعة غراتس التقنية
  • Montanu niversität Leoben جامعة مونتانا ليوبين
  • Bocco Wein universität جامعة بوكو فيينا
  • Veterinärmedizinische Universität الجامعة البيطرية
  • Wirtschaftsuniversität Wien جامعة فيينا للاقتصاد والأعمال
  • Universität Linz جامعة لينز
  • Universität von Cagliers جامعة فون كاغليرز

كما تعد كليتي فيينا وغراتس الطبيتين من أفضل الكليات الطبية العاملة في النمسا.

أهم الشهادات التعليمية والوثائق اللازمة للتأشيرة الدراسية النمساوية

  • استمارة طلب التأشيرة
  • وثيقة طبية تثبت خلو الطالب من أي مرض ساري أو معدي
  • وثيقة لا حكم عليه
  • وثيقة التمكن المالي
  • صورة عن رسالة القبول الجامعي والمرسلة من قبل إحدى الكليات أو الجامعات العاملة في النمسا
  • الشهادات التعليمية الخاصة بالطالب
  • صورة عن جواز السفر
  • الهوية الشخصية
  • صورة عن عقد الإيجار
  • صورة شخصية
  • شهادة التعليم الثانوية ومرحلة ما قبل الجامعة أو آخر شهادة تعليمية جامعية خاصة بالطالب بحسب المرحلة الدراسية بالإضافة إلى صور عنها والترجمة للغة الالمانية
  • كشف العلامات الخاص بشهادة التعليم الثانوية ومرحلة ما قبل الجامعة أو آخر شهادة تعليمية جامعية خاصة بالطالب بحسب المرحلة الدراسية بالإضافة إلى صور عنها والترجمة للغة الالمانية
  • شهادة في اللغة الألمانية إن وجدت (ليست إجبارية)

يمكن للطلاب الأجانب وأثناء استكمال دراساتهم الجامعية أو الدراسات العليا في الجامعات والكليات العاملة في النمسا، الحصول على عمل طلابي مؤقت تختلف مدته على اختلاف المرحلة الدراسية. كما تمنح دولة النمسا الطلاب الأجانب خريجي جامعاتها مدة 6 أشهر إلى عام كامل للبقاء على أراضيخا بهدف البحث عن عمل مناسب يؤمن إمكانية استبدال التأشيرة الدراسية لفيزا عمل حيث يمكن للطلاب الأجانب وبعد الحصول على تأشيرة لـ 3 أعوام متتالية مع دفع الضرائب والتأمين المترتب عليهم الحصول على الإقامة الدائمة. ولذلك تعد التأشيرة الدراسية الطلابية من الطرق والوسائل منخفضة التكلفة للحصول على الإقامة الدائمة النمساوية.

في النهاية وكما أشرنا إليه سابقاً، يسعى سنوياً المئات من الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم، ثقافاتهم وحتى أديانهم للحصول على البعثات الدراسية و الإقامة الدراسية في النمسا. ولرغبة الطلاب الأجانب لاستكمال الدراسة في النمسا، عدة عوامل وأسباب من أهمها تمتع الكليات والجامعات النمساوية بمستوى تعليمي عالي يتطابق مع المعايير العالمية بالإضافة إلى الاعتبار الدولي المميز للشهادات التعليمية الصادرة عن الجامعات والكليات النمساوية سواء لمرحلة الليسانس، الماجستير وحتى الدكتوراة في مختلف أنحاء العالم. كما تعد الجامعات النمساوية من الجامعات العالمية القليلة التي تمنح مقاعدها الدراسية للطلاب الأجانب وعلى اختلاف جنسياتهم بالمجان. بالطبع وقبل التفكير في الحصول على الإقامة الدراسية في النمسا يتبادر إلى أذهان الطلاب العديد والعديد من المسئلة المتعلقة باستكمال الدراسة في النمسا من أهمها نشير إلى التكلفة الدراسية المتقاضاة من الطلاب الأجانب الدارسين في النمسا، اللغة التدريسية الرسمية المتبعة في الجامعات والكليات النمساوية، إمكانية استكمال الطب البشري أو طب الأسنان في الكليات الطبية النمساوية، النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب طيلة فترة الدراسة في النمسا، إمكانية الحصول على عمل طلابي أثناء الدراسة في النمسا وأهم الشروط اللازمة للحصول على القبول الجامعي النمساوي و الإقامة الدراسية في النمسا. نزولاً عن طلبات الطلاب الأجانب للحصول على أجوبة الأسئلة سابقة الذكر، عملت مؤسسة “ملك بور” بالتعاون مع مؤسسة MIE النمساوية على إعداد وتأليف هذه المقالة تحت عنوان “ الإقامة الدراسية في النمسا ” لتعريف طلابنا العرب الأعزاء بأهم شروط الحصول على القبول الجامعي في النمسا. حيث تعد مؤسسة MIE النمساوية إحدى أكبر وأفضل مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا وتمتلك خبرة طويلة في إيفاد الطلاب الأجانب إلى الجامعات والكليات العاملة في النمسا خلال سنوات طويلة من العمل. وتسعى مؤسسة MIE النمساوية على ربط الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم الراغبين في استكمال الدراسة الجامعية في النمسا بالجامعات والكليات الحكومية والخاصة بحسب متطلبات وشروط كل طالب وطالبة. وتفتخر مؤسسة MIE النمساوية بتقديم المساعدة وتضع كافة خبراتها وفريق عملها في خدمتكم في سبيل تحقيق أحلامكم بالحصول على الإقامة الدراسية في النمسا والإقامة الدائمة بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية والتعليمية الأخرى، فلا تتوانوا عن التواصل معنا.

الإقامة الدراسية في النمسا
Rate this post
No Comments

Post A Comment

Top