الايفاد الدراسي إلى ألمانيا

الايفاد الدراسي إلى ألمانيا

الايفاد الدراسي إلى ألمانيا

يسعى سنوياً المئات من الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم، ثقافاتهم وحتى أديانهم للحصول على البعثات الدراسية و الايفاد الدراسي إلى ألمانيا. فألمانيا حالياً ومن دون أدنى شك قائد النهضة المعاصرة في الاتحاد الأوروبي وإحدى أقوى الدول العالمية في مختلف المجالات الاقتصادية، السياسية وصناعة القرار. ولرغبة الطلاب الأجانب لاستكمال الدراسة في ألمانيا، عدة عوامل وأسباب من أهمها تمتع الكليات والجامعات الألمانية بمستوى تعليمي عالي يتطابق مع المعايير العالمية بالإضافة إلى الاعتبار الدولي المميز للشهادات التعليمية سواء لمرحلة الليسانس، الماجستير وحتى الدكتوراة في مختلف أنحاء العالم. كما تعد الجامعات الألمانية من الجامعات العالمية القليلة التي تمنح مقاعدها الدراسية للطلاب الأجانب وعلى اختلاف جنسياتهم بالمجان. بالطبع وقبل التفكير في الحصول على الايفاد الدراسي إلى ألمانيا يتبادر إلى أذهان الطلاب العديد والعديد من المسئلة المتعلقة باستكمال الدراسة في ألمانيا من أهمها نشير إلى التكلفة الدراسية المتقاضاة من الطلاب الأجانب الدارسين في ألمانيا، اللغة التدريسية الرسمية المتبعة في الجامعات والكليات الألمانية، إمكانية استكمال الطب البشري أو طب الأسنان في الكليات الطبية الألمانية، النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب طيلة فترة الدراسة في ألمانيا، إمكانية الحصول على عمل طلابي أثناء الدراسة في ألمانيا وأهم الشروط اللازمة للحصول على القبول الجامعي الألماني والتأشيرة الدراسية الألمانية. نزولاً عن طلبات الطلاب الأجانب للحصول على أجوبة الأسئلة سابقة الذكر، عملت مؤسسة “ملك بور” بالتعاون مع مؤسسة MIE النمساوية على إعداد وتأليف هذه المقالة تحت عنوان “ الايفاد الدراسي إلى ألمانيا ” لتعريف طلابنا العرب الأعزاء بأهم شروط الحصول على القبول الجامعي في ألمانيا. حيث تعد مؤسسة MIE النمساوية إحدى أكبر وأفضل مؤسسات الايفاد الدراسي إلى ألمانيا وتمتلك خبرة طويلة في إيفاد الطلاب الأجانب إلى الجامعات والكليات العاملة في المانيا خلال سنوات طويلة من العمل. وتسعى مؤسسة MIE النمساوية على ربط الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم الراغبين في استكمال الدراسة الجامعية في المانيا بالجامعات والكليات الحكومية والخاصة بحسب متطلبات وشروط كل طالب وطالبة. وتفتخر مؤسسة MIE النمساوية بتقديم المساعدة وتضع كافة خبراتها وفريق عملها في خدمتكم في سبيل تحقيق أحلامكم بالحصول على الايفاد الدراسي إلى المانيا والحصول على الإقامة الدائمة بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية والتعليمية الأخرى، فلا تتوانوا عن التواصل معنا.

النظام التعليمي الألماني

يبدأ النظام التعليمي الألماني في سن مبكرة، حيث يستطيع الأطفال دخول رياض الأطفال في سن الثالة من العمر، ومن ثم تبدأ مرحلة التعليم الإبتدائي من عمر السادسة وتستمر لمدة 4 سنوات دراسية. بعد ذلك يدخل التلاميذ وحتى سن الثامنة عشرة من العمر مرحلة التعليم الثانوي والتي تنقسم إلى مرحلتين من ست سنوات وأخرى تستمر لعامين. تمتد مرحلة التعليم الثانوي العامة لمدة ستة سنوات، يتلقى فيها التلاميذ مجموعة من الدروس والتعاليم العامة. وعند دخول الطالب للصف العاشر وفي حال رغبته باستكمال دراسته الجامعية يتوجب عليه دراسة عامين دراسيين في مرحلة ما قبل الجامعة. ويعد التعليم في المرحلتين الإبتدائية والثانوية لكافة التلاميذ إجبارياً ومجانياً.

استكمال الدراسة الجامعية في الجامعات الألمانية وباللغة الألمانية مجاني، ولا يترتب على الطالب دفع أية تكاليف خاصة باستثناء تكلفة التسجيل السنوية والتي تصل لطلاب الإتحاد الأوروبي إلى 380 يورو، في حين ترتفع التكلفة لبقية الطلاب القادمين من مختلف أنحاء العالم إلى 760 يورو لكل فصل دراسي. على الطلاب غير الألمان ولاستكمال الدراسة في ألمانيا تقديم شهادات تعليمية تفيد بتمكن الطالب من اللغة الألمانية للمستوى B2 كحد أدنى.

يتم تقسيم التعليم العالي في ألمانيا إلى ثلاثة مراحل علمية، مرحلة الليسانس أو المرحلة الجامعية (4 سنوات دراسية)، مرحلة الماجستير (سنتين) والدكتوراة (من 3 إلى 5 سنوات دراسية). يبدأ العام الدراسي والفعاليات والأنشطة التعليمية في مختلف الجامعات الألمانية أوائل شهر سبتمبر (أيلول) (تقوم بعض الجامعات الألمانية بتقديم فصل دراسي آخر في شهر يناير كانون الثاني)، ويتوجب على الطلاب الراغبين في الإلتحاق بهذه الدورات بالإضافة إلى حصولهم على شهادة الـ B2 في اللغة الألمانية، تقديم وثائق تثبت مقدرتهم المالية على تحمل تكاليف المعيشة والدراسة (في حال الرغبة باستكمال الدراسة في أحد الجامعات الخاصة التي تتقاضى رسوم تسجيل سنوية) لمدة عام دراسي واحد على الأقل.كما تلزم الجامعة طلابها بتقديم صور عن البطاقة الشخصية، الشهادات الدراسية، كشف العلامات وغيرها من الوثائق اللازمة للتجسيل مترجمة ومصدقة من قبل السفارة الألمانية. في حال امتلاك الطالب شهادة مستوى الـ B1 في اللغة الألمانية، يمكنه وقبل بدأ الدراسة الجامعية استكمال المستوى المطلوب وتقوية مهاراته في اللغة الألمانية بعد التسجيل في أحد الكليات التي تهتم بتقديم دورات اللغة الألمانية.

أهم الجامعات والكليات العاملة في المانيا

من أفضل الكليات والجامعات العاملة في ألمانيا نشير إلى:

Heidelberg University جامعة هايدلبرغ

Free University of Berlin جامعة برلين الحرة

Technical University of Munich جامعة ميونخ التقنية

Ludwig Maximilian University of Munich جامعة لودفيغ ماكسيليميان في ميونخ

Humboldt University of Berlin جامعة هومبولت في برلين

RWTH Aachen University الجامعة الراينية الفستقالية العليا (RWTH) في آخن

University of Göttingen جامعة غوتينغن

University of Hamburg جامعة هامبورغ

Goethe University Frankfurt جامعة غوته في فرانكفورت

Albert Ludwigs University of Freiburg جامعة ألبرت لودفيغ في فرايبورغ

University of Cologne جامعة كولونيا

University of Bonn جامعة بون

University of Tübingen جامعة توبنغن

مرحلة الليسانس أو المرحلة الجامعية

تمتد المرحلة الجامعية أو مرحلة الليسانس في ألمانيا لمدة أربع سنوات دراسية كاملة وباللغة الألمانية، لذلك يتوجب على الراغبين باستكمال دراستهم في ألمانيا لمرحلة الليسانس الحصول على المستوى اللازم في اللغة الألمانية أي المستوى B2. بالإضافة إلى امتلاك شهادة التعليم الثانوي ومرحلة ما قبل الجامعة بمعدل عام يصل إلى السبعين في المئة كحد أدنى وشرط لازم للقبول في أحد الجامعات الألمانية. في مرحلة الليسانس أو المرحلة الجامعية، يمتلك الطلاب حق العمل بمعدل 10 ساعات أسبوعياً، ويصل المرتب المتعلق بالساعات في ألمانيا من 8 إلى 10 يورو لكل ساعة عمل.

مرحلة الماجستير:

تمتد مرحلة الماجستير في ألمانيا وجامعاتها إلى سنتين دراسيتين. ويتوجب على الطلاب الراغبين باستكمال دراستهم في ألمانيا لمرحلة الماجستير امتلاك شهادة جامعية مرتبطة بالفرع أو التخصص المنتخب. في بعض الحالات من الممكن أن تكون شهادة مرحلة الليسانس أو المرحلة الجامعية الخاصة بالطالب والصادرة عن الجامعات خارج ألمانيا غير مقبولة في ألمانيا، وفي هذه الحالة لا يمكن للطالب تقديم طلب القبول لدراسة مرحلة الماجستير. وتقدم أغلب تخصصات وفروع مرحلة الماجستير باللغة الألمانية ولذلك يتوجب على الطالب امتلاك مستوى اللغة الألمانية المناسب أي الـ B2. ويقدم عدد قليل من الجامعات الألمانية في بعض الفروع والتخصصات الخاصة بمرحلة الماجستير دوراتها التعليمية باللغة الانجليزية وفي هذه الحالة يتوجب على الطالب تقديم شهادة آيلتس أكاديمية في اللغة الانجليزية وبمعدل 6.5 كحد أدنى. ويمكن أيضاً للطلاب الدراسة في ألمانيا وباللغة الانجليزية من خلال تقديم طلب القبول لأحد الجامعات الألمانية الخاصة. ويتمتع طلاب مرحلة الماجستير بإمكانية العمل بمعدل 20 ساعة أسبوعياً.

مرحلة الدكتوراة

تمتد مرحلة الدكتوراة في ألمانيا من ثلاث إلى خمسة سنوات دراسية على اختلاف فرع وتخصص الدكتوراة المنتخب. ومع الأخذ بعين الاعتبار تقديم الدورات التعليمية لمرحلة الدكتوراة في بعض التخصصات خاصةً تلك المرتبطة بالهندسات أو بالفروع الفنية، باللغة الانجليزية. لذلك يتوجب على الطلاب الراغبين في استكمال دراساتهم العليا في ألمانيا لمرحلة الدكتوراة امتلاك وتقديم شهادة الآيلتس الأكاديمية في اللغة الانجليزية وبمعدل 7 كحد أدنى، دون الحاجة إلى الحصول على مستوى الـ B2 في اللغة الألمانية.

تستند دراسة مرحلة الدكتوراة على الأبحاث العلمية ولذلك يتوجب على الطلاب تقديم عنوان للمقالة أو الموضوع المنتخب للبحث فيه. وبناءً على ذلك يتوجب على الطلاب الراغبين في دراسة مرحلة الدكتوراة وبالإضافة إلى امتلاك شهادة مرحلة الماجستير المرتبطة بتخصص الدكتوراة المطلوب والمعدل العالي والصادرة عن أحد الجامعات الدولية المعتبرة رسمياً في ألمانيا، عليك البحث وإيجاد أحد أساتذة الجامعة الإستشاريين للحصول على تأييده ودعمه لعنوان ومضمون المقالة العلمية المنتخبة لمرحلة الدكتوراة والحصول على القبول الجامعي. يستطيع طلاب مرحلة الدكتوراة العمل بمعدل 30 ساعة أسبوعيأ، ويتقاضى عليها بما يتراوح من 8 إلى 10 يورو لكل ساعة عمل. كما يمكن للطلاب السعي للحصول على بعثة دراسية من قبل الجامعة لمرحلة الدكتوراة، ومع الأخذ بعين الاعتبار التنافس الكبير بين الطلاب الأجانب للحصول على البعثات الدراسية، أصبح من الصعب الحصول على البعثات الدراسية.

الوثائق والشهادات التعليمية اللازمة للحصول على التأشيرة الطلابية الألمانية

  • جواز سفر رسمي بتاريخ صلاحية أكثر من 6 أشهر من تاريخ تقديم الطلب مع صورتين عنه
  • صورة عن رسالة القبول الجامعي
  • شهادة التعليم الثانوي العام أو الديبلوما مع كشف العلامات مترجمة ومصدقة إلى اللغة الألمانية
  • شهادة إتمام مرحلة ما قبل الجامعة مع كشف العلامات مترجمة ومصدقة إلى اللغة الألمانية
  • شهادة الليسانس (المرحلة الجامعية) مع كشف العلامات مصدقة ومترجمة إلى اللغة الالمانية
  • شهادة الماجستير مع كشف العلامات مصدقة ومترجمة إلى اللغة الالمانية
  • استكمال استمارة طلب التأشيرة أو الفيزا الألمانية والموجود في الموقع الإلكتروني الخاص بالسفارة الألمانية
  • صورتين شخصيتين
  • البطاقة الشخصية أو الهوية مع صورتين مترجمتين ومصدقتين إلى اللغة الألمانية
  • وثيقة التمكن المالي والصادرة عن إحدى المصارف والتي تؤكد إمكانية الطالب أو ذويه لتحمل النفقات الدراسية والمعيشية طيلة مدة الدراسة في ألمانيا
  • السيرة الذاتية الخاصة بالمهن السابقة في حال وجودها
  • دفع تكلفة إصدار الفيزا (60) يورو
  • تقديم رسالة الدافع أو SOP
  • تقديم برنامجكم الخاص للسفارة الألمانية بعد السفر إلى ألمانيا مكتوباً باليد

في النهاية وكما أشرنا سابقاً، يسعى سنوياً المئات من الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم، ثقافاتهم وحتى أديانهم للحصول على البعثات الدراسية و الايفاد الدراسي إلى ألمانيا. فألمانيا حالياً ومن دون أدنى شك قائد النهضة المعاصرة في الاتحاد الأوروبي وإحدى أقوى الدول العالمية في مختلف المجالات الاقتصادية، السياسية وصناعة القرار. ولرغبة الطلاب الأجانب لاستكمال الدراسة في ألمانيا، عدة عوامل وأسباب من أهمها تمتع الكليات والجامعات الألمانية بمستوى تعليمي عالي يتطابق مع المعايير العالمية بالإضافة إلى الاعتبار الدولي المميز للشهادات التعليمية سواء لمرحلة الليسانس، الماجستير وحتى الدكتوراة في مختلف أنحاء العالم. كما تعد الجامعات الألمانية من الجامعات العالمية القليلة التي تمنح مقاعدها الدراسية للطلاب الأجانب وعلى اختلاف جنسياتهم بالمجان. بالطبع وقبل التفكير في الحصول على الايفاد الدراسي إلى ألمانيا يتبادر إلى أذهان الطلاب العديد والعديد من المسئلة المتعلقة باستكمال الدراسة في ألمانيا من أهمها نشير إلى التكلفة الدراسية المتقاضاة من الطلاب الأجانب الدارسين في ألمانيا، اللغة التدريسية الرسمية المتبعة في الجامعات والكليات الألمانية، إمكانية استكمال الطب البشري أو طب الأسنان في الكليات الطبية الألمانية، النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب طيلة فترة الدراسة في ألمانيا، إمكانية الحصول على عمل طلابي أثناء الدراسة في ألمانيا وأهم الشروط اللازمة للحصول على القبول الجامعي الألماني والتأشيرة الدراسية الألمانية. نزولاً عن طلبات الطلاب الأجانب للحصول على أجوبة الأسئلة سابقة الذكر، عملت مؤسسة “ملك بور” بالتعاون مع مؤسسة MIE النمساوية على إعداد وتأليف هذه المقالة تحت عنوان “ الايفاد الدراسي إلى ألمانيا ” لتعريف طلابنا العرب الأعزاء بأهم شروط الحصول على القبول الجامعي في ألمانيا. حيث تعد مؤسسة MIE النمساوية إحدى أكبر وأفضل مؤسسات الايفاد الدراسي إلى ألمانيا وتمتلك خبرة طويلة في إيفاد الطلاب الأجانب إلى الجامعات والكليات العاملة في المانيا خلال سنوات طويلة من العمل. وتسعى مؤسسة MIE النمساوية على ربط الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم الراغبين في استكمال الدراسة الجامعية في المانيا بالجامعات والكليات الحكومية والخاصة بحسب متطلبات وشروط كل طالب وطالبة. وتفتخر مؤسسة MIE النمساوية بتقديم المساعدة وتضع كافة خبراتها وفريق عملها في خدمتكم في سبيل تحقيق أحلامكم بالحصول على الايفاد الدراسي إلى المانيا والحصول على الإقامة الدائمة بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية والتعليمية الأخرى، فلا تتوانوا عن التواصل معنا.

الايفاد الدراسي إلى ألمانيا
Rate this post
No Comments

Post A Comment

Top