مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا

مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا

مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا

يسعى سنوياً المئات من الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم، ثقافاتهم وحتى أديانهم للحصول على البعثات الدراسية و الايفاد الدراسي إلى النمسا. ولرغبة الطلاب الأجانب لاستكمال الدراسة في النمسا، عدة عوامل وأسباب من أهمها تمتع الكليات والجامعات النمساوية بمستوى تعليمي عالي يتطابق مع المعايير العالمية بالإضافة إلى الاعتبار الدولي المميز للشهادات التعليمية سواء لمرحلة الليسانس، الماجستير وحتى الدكتوراة في مختلف أنحاء العالم. كما تعد الجامعات النمساوية من الجامعات العالمية القليلة التي تمنح مقاعدها الدراسية للطلاب الأجانب وعلى اختلاف جنسياتهم بالمجان. بالطبع وقبل التفكير في الحصول على الايفاد الدراسي إلى النمسا يتبادر إلى أذهان الطلاب العديد والعديد من المسئلة المتعلقة باستكمال الدراسة في النمسا من أهمها نشير إلى التكلفة الدراسية المتقاضاة من الطلاب الأجانب الدارسين في النمسا، اللغة التدريسية الرسمية المتبعة في الجامعات والكليات النمساوية، إمكانية استكمال الطب البشري أو طب الأسنان في الكليات الطبية النمساوية، النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب طيلة فترة الدراسة في النمسا، إمكانية الحصول على عمل طلابي أثناء الدراسة في النمسا وأهم الشروط اللازمة للحصول على القبول الجامعي النمساوي والتأشيرة الدراسية النمساوية. نزولاً عن طلبات الطلاب الأجانب للحصول على أجوبة الأسئلة سابقة الذكر، عملت مؤسسة “ملك بور” بالتعاون مع مؤسسة MIE النمساوية على إعداد وتأليف هذه المقالة تحت عنوان “ مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا ” لتعريف طلابنا العرب الأعزاء بأهم شروط الحصول على القبول الجامعي في النمسا. حيث تعد مؤسسة MIE النمساوية إحدى أكبر وأفضل مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا وتمتلك خبرة طويلة في إيفاد الطلاب الأجانب إلى الجامعات والكليات العاملة في النمسا خلال سنوات طويلة من العمل. وتسعى مؤسسة MIE النمساوية على ربط الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم الراغبين في استكمال الدراسة الجامعية في النمسا بالجامعات والكليات الحكومية والخاصة بحسب متطلبات وشروط كل طالب وطالبة. وتفتخر مؤسسة MIE النمساوية بتقديم المساعدة وتضع كافة خبراتها وفريق عملها في خدمتكم في سبيل تحقيق أحلامكم بالحصول على الايفاد الدراسي إلى النمسا والحصول على الإقامة الدائمة بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية والتعليمية الأخرى، فلا تتوانوا عن التواصل معنا.

المراحل التعليمية في النمسا

تقع النمسا في القلب الأوروبي وتمتلك أكثر من 70 جامعة ومؤسسة تعليمية عالمية عالية بأكثر من 5300000 طالب يشكل الطلاب الأجانب قرابة الـ 25 بالمئة منهم. تعد الدراسة المدرسية ضمن المدارس العاملة في النمسا مجانية بالكامل، إلا في حال اختيار المدارس التعليمية الخاصة والتي تتقاضى قرابة الـ 2000 إلى 3000 يورو كرسوماً للتسجيل عن كل عام دراسي. للحصول على التأشيرة النمساوية للتلاميذ في الفئات العمرية الأصغر من سن 17 عاماً لمرحلتي التعليم الابتدائية والثانوية، يتوجب على التلميذ امتلاك كفيل أو ضامن داخل الأراضي النمساوية.

استكمال الدراسة في النمسا للمراحل التعليمية المختلفة (الليسانس والماجستير) مجانية بالكامل وتتطلب حصول الطالب على القبول الجامعي في بلده الأم. في السنوات الأخيرة أصدرت بعض الجامعات النمساوية عدة قرارات وقوانين ترفض من خلالها الاعتراف بالشهادات الصادرة عن المؤسسات التعليمية الخاصة في بعض دول العالم الثالث. وبالطبع يتوجب علينا الإشارة إلى سهولة الحصول على القبول الجامعي من الجامعات النمساوية في حال رغبة الطالب استكمال دراسته في فروع الحقوق، الفلسفة، علوم الاجتماع وغيرها من الفروع التعليمية. وتقدم السفارات النمساوية المنتشرة في كافة أنحاء العالم للطلاب الأجانب التأشيرة الدراسية للطالب ومرافقيه بعد تقديم شهادة القبول الجامعي في البلد الأم.

للإجابة عن استفساراتكم المتعلقة باستكمال الدراسة في النمسا وللحصول على المزيد من المعلومات لا تتردد في الاتصال والتشاور مع وكلاءنا وخبراءنا العاملين في مؤسسة “ملك بور” الإستشارية أصحاب الخبرة الطويلة في مجال استكمال الدراسة في النمسا والجاهزين لمد يد العون لكم أعزائي الطلبة في كافة المجالات.

الشهادات والوثائق اللازمة للحصول على القبول في الجامعات النمساوية

يتوجب على الطالب الراغب في استكمال الدراسة في النمسا التقدم بطلب القبول من إحدى الجامعات النمساوية في نفس الفرع التعليمي المقبول فيه في وطنه الأم، أو لذات الفرع التعليمي الدارس فيه حالياً. فللحصول على القبول التعليمي من قبل إحدى الجامعات النمساوية، يشترط على الطالب الأجنبي أن يكون طالباً لنفس الفرع التعليمي أو التخصص في بلده الأم.

تقديم المصدقة الدراسية الطلابية وشهادة لا مانع في استكمال الدراسات العليا الخاصة بخريجي الجامعات، بالإضافة إلى الشهادة التعليمية الصادرة من قبل الجامعة مع كشف العلامات الممضي والمختوم من قبل الشؤون الطلابية في الجامعة، شرط أساسي ولازم للحصول على القبول التعليمي في دولة النمسا. حيث لا تكتفي النمسا وجامعاتها بشهادة الديبلوم أو إتمام التعليم الثانوي العام وتشترط حصول الطالب على القبول الجامعي (للجامعات الحكومية أو الخاصة) في نفس الفرع التعليمي والتخصص في البلد الأم للطالب قبل التقدم بالطلب للحصول على القبول الجامعي. بالطبع لا يشمل هذا القانون كافة الشهادات التعليمية الأجنبية ويستثنى منه شهادات التعليم الثانوي العام الصادرة عن المدارس الهندسية والفنية.

للحصول على القبول الجامعي في بعض الفروع التعليمية كالطب، الصيدلة، علوم النفس والاقتصاد، يتوجب على الطالب المشاركة في امتحان القبول والذي يشمل مرحلتين كتابية وشفهية.

تاريخ ومواعيد تقديم الطلبات في الجامعات النمساوية

تستقبل الجامعات النمساوية طلبات الطلاب الأجانب للفصل الصيفي حتى أواخر شهر يناير (كانون الثاني) أو أوائل شهر فبراير (شباط)، وللفصل الشتوي حتى أواخر شهر أغسطس (آب) أو أوائل شهر سبتمبر (أيلول). والمقصود بالتاريخ المذطور أعلاه، آخر موعد لاستقبال الطلبات، الشهادات والوثائق اللازمة من قبل إدارات الجامعات.

وبعد حصول الطالب على القبول الجامعي والتأشيرة الطلابية من السفارة النمساوية في البلد الأم، وبعد السفر ودخول الأراضي النمساوية، يتوجب عليه اتباع القوانين والنصائح التالية:

  • التعريف بوجودك لبلدية المنطقة.
  • الحصول على وثيقة ممضية وموقعة من البلدية (Meldezettel) أحد أهم الوثائق اللازمة في النمسا.
  • على الطالب إبلاغ مجلس البلدية أو (Magistrat) بمكان إقامته خلال 3 أيام من تاريخ دخوله الأراضي النمساوية أو عند انتقاله إلى عنوان سكني جديد.
  • إنشاء حساب مصرفي طلابي ضمن أحد فروع المصارف النمساوية.

شروط الحصول على القبول الجامعي من الجامعات النمساوية

للحصول على بطاقة الطالب، يتوجب على الطالب مراجعة الشؤون الطلابية في إدارة الجامعة أو (Sekreteriat) مع وثيقة القبول الجامعي، صورة شخصية وجواز السفر من الساعة الثامنة ونصف صباحاً وحتى الساعة الثانية عشرة ظهراً. وكما تمت الإشارة إليه سابقاً، في حال عدم امتلاك الطالب لشهادات اللغة الألمانية في المستوى B2/2 كحد أدنى، يتم قبوله في الجامعة بصورة غير رسمية (Ausserordentlich) دون الحاجة إلى دفع أي رسوم تسجيل جامعية، شريطة تقديم وثيقة تثبت مشاركته في أحد دورات أو صفوف تعليم اللغة الألمانية في نفس اليوم.

وبعد التسجيل في دورات اللغة الألمانية، يقوم الطالب بمراجعة إدارة التأمين العامة لتقديم طلب الحصول على التأمين الطلابي من خلال تقديم وثيقة المشاركة في دورات اللغة الألمانية التعليمية، وثيقة التسجيل الجامعي، وثيقة محل الإقامة والسكن بالإضافة إلى المعلومات المتعلقة بالحساب المصرفي. يتم إرسال بطاقة التأمين الصحي بعد عدة أسابيع عن طريق البريد إلى العنوان المدرج في الطلب.

ويتوجب على الطلاب الأجانب الحاصلين على التأشيرة الفئة (D)  والقادرين على مغادرة النمسا والدخول في منطقة الشنغن، التوجه لأخذ بطاقة الإقامة السنوية (المعترف بها في كافة الدول الأوروبية). وللحصول على بطاقة الإقامة السنوية يستلزم تقديم الوثائق التالية: وثيقة التسجيل الجامعي، وثيقة المشاركة في دورات اللغة الألمانية للطلاب غير الرسميين، وثيقة محل الإقامة والمسكن (Meldezettel) ووثيقة الرصيد المالي في الحساب المصرفي بالمبلغ الذي يحدده مجلس البلدية (Magistrat) مع الأخذ بعين الاعتبار شروط كل طالب.

ملاحظة: الفيزا الدراسية النمساوية عبارة عن تأشيرة تخضع لقوانين الـ PBS أي قانون الامتيازات. وفي حال استيفاء أي شخص الحد الأدنى للامتيازات يحصل على التأشيرة النمساوية ولا تعتبر النمسا رأي السفارة مقياساً أساسياً في إصدار الفيزا.

وبشكل عام، يمكننا القول بأن الدراسة في النمسا لمجانيتها في الجامعات والمؤسسات التعليمية النمساوية ولانخفاض مقادير التكاليف المعيشية والدراسية في هذا البلد، مناسبة جداً للطلاب الأجانب بالمقارنة مع العديد من الدول الأجنبية الأخرى.

وبعد التخرج والحصول على الشهادة التعليمية، يمنح الطالب الأجنبي مدة عام كامل يحق له فيه البحث عن عمل مناسب، وفي حال العثور على عمل واستبدال الإقامة الدراسية بإقامة عمل، تتوفر الشروط المناسبة للحصول على الإقامة الدائمة في النمسا.

في النهاية وكما أشرنا إليه سابقاً، يسعى سنوياً المئات من الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم على اختلاف جنسياتهم، ثقافاتهم وحتى أديانهم للحصول على البعثات الدراسية و الايفاد الدراسي إلى النمسا. ولرغبة الطلاب الأجانب لاستكمال الدراسة في النمسا، عدة عوامل وأسباب من أهمها تمتع الكليات والجامعات النمساوية بمستوى تعليمي عالي يتطابق مع المعايير العالمية بالإضافة إلى الاعتبار الدولي المميز للشهادات التعليمية سواء لمرحلة الليسانس، الماجستير وحتى الدكتوراة في مختلف أنحاء العالم. كما تعد الجامعات النمساوية من الجامعات العالمية القليلة التي تمنح مقاعدها الدراسية للطلاب الأجانب وعلى اختلاف جنسياتهم بالمجان. بالطبع وقبل التفكير في الحصول على الايفاد الدراسي إلى النمسا يتبادر إلى أذهان الطلاب العديد والعديد من المسئلة المتعلقة باستكمال الدراسة في النمسا من أهمها نشير إلى التكلفة الدراسية المتقاضاة من الطلاب الأجانب الدارسين في النمسا، اللغة التدريسية الرسمية المتبعة في الجامعات والكليات النمساوية، إمكانية استكمال الطب البشري أو طب الأسنان في الكليات الطبية النمساوية، النفقات المعيشية اللازمة للطلاب الأجانب طيلة فترة الدراسة في النمسا، إمكانية الحصول على عمل طلابي أثناء الدراسة في النمسا وأهم الشروط اللازمة للحصول على القبول الجامعي النمساوي والتأشيرة الدراسية النمساوية. نزولاً عن طلبات الطلاب الأجانب للحصول على أجوبة الأسئلة سابقة الذكر، عملت مؤسسة “ملك بور” بالتعاون مع مؤسسة MIE النمساوية على إعداد وتأليف هذه المقالة تحت عنوان “ مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا ” لتعريف طلابنا العرب الأعزاء بأهم شروط الحصول على القبول الجامعي في النمسا. حيث تعد مؤسسة MIE النمساوية إحدى أكبر وأفضل مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا وتمتلك خبرة طويلة في إيفاد الطلاب الأجانب إلى الجامعات والكليات العاملة في النمسا خلال سنوات طويلة من العمل. وتسعى مؤسسة MIE النمساوية على ربط الطلاب الأجانب ومن مختلف أنحاء العالم الراغبين في استكمال الدراسة الجامعية في النمسا بالجامعات والكليات الحكومية والخاصة بحسب متطلبات وشروط كل طالب وطالبة. وتفتخر مؤسسة MIE النمساوية بتقديم المساعدة وتضع كافة خبراتها وفريق عملها في خدمتكم في سبيل تحقيق أحلامكم بالحصول على الايفاد الدراسي إلى النمسا والحصول على الإقامة الدائمة بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستشارية والتعليمية الأخرى، فلا تتوانوا عن التواصل معنا.

 

مؤسسات الايفاد الدراسي إلى النمسا
Rate this post
No Comments

Post A Comment

Top