من نحن؟

من نحن؟

مؤسسة M.I.E عبارة عن شركة نمساوية، متخصصة في تقديم الإستشارة في مجالات الدراسة، الاستثمار وغيرها من الأمور المتعلقة بالمسائل الدولية. تعمل هذه المؤسسة في الدرجة الأولى على مساعدة كافة الطلاب، التلاميذ والعوائل التي تود إرسال أبناءها لاستكمال دراساتهم في الخارج للحصول على القبول الجامعي من أحد الجامعات المعتبرة دولياً، ومن ثم تقدم المؤسسة برنامجاً دقيقاً لتقديم الوثائق والشهادات العلمية والتعليمية اللازمة للحصول على الفيزا.

حصلت مؤسسة M.I.E الاستشارية والمتخصصة في تقديم الاستشارات التعليمية المجانية في مجالات البعثات الدراسية وغيرها من المسائل التعليمية والثقافية الطلابية، على شهرة واسعة في مختلف أنحاء العالم. ويتضمن الموقع الإلكتروني الرسمي التابع لمؤسسة M.I.E الإستشارية مختلف أنواع العلومات الطلابية اللازمة والمترجمة إلى أربع لغات عالمية (اللغة العربية، الفارسية، الانجليزية والروسية).

لا تتقاضى مؤسسة M.I.E الاستشارية أي تكلفة خاصة من الطلاب في أغلب الأوقات بسبب تعاقدها المباشر مع مختلف أنواع المؤسسات التعليمية والجامعات العالمية، كما يتضمن كادرها العمالي إستشاريين متخصصين في تقديم المساعدة اللازمة للطلاب من ناحية استكمال الدراسة في الخارج، عملية الحصول على القبول الجامعي والتسجيل، الوثائق والشهادات اللازمة للحصول على القبول والتأشيرة أو الفيزا الدراسية. كما أنها تعمل على التواصل مع أفضل الوكلاء المحليين في مختلف أنحاء العالم للحصول على الإستشارة والمعلومات اللازمة ونقلها ببساطة إلى طلابها ومراجعيها الأعزاء.

تعمل مؤسسة M.I.E الاستشارية في بعض الأحيان من خلال سعيها إلى تقديم أفضل أنواع الإستشارة، للتواصل مع الجامعة شخصياً خاصةً للحصول على المعلومات الحساسة والوافية المتعلقة بقسم القبول الجامعي والتأشيرة، ووضعت المؤسسة كافة المعلومات المجموعة بدقة تامة بين أيدي مراجعيها الكرام داخل مقالاتها المعنونة في موقعها الإلكتروني الرسمي أو على شكل مستقيم من خلال التواصل عبر الانترنت والاتصال الهاتفي المباشر.

اشتهرت مؤسسة M.I.E الإستشارية في يومنا الحالي في كافة أنحاء العالم وحصلت على اسم معتبر ومرموق من خلال تجربتها الواسعة والاستفادة من أفضل الوكلاء العالميين المشهورين.

تستعد مؤسسة M.I.E لتقديم كافة الخدمات المتعلقة بإيفاد الطلاب، الحصول على القبول والتأشيرة الدراسية. وترتبط العديد من المؤسسات المختلفة في كافة أنحاء الوطن العربي، الصين، روسيا وإيران بروابط متينة مع مؤسسة M.I.E الإستشارية، وتؤمن هذه المؤسسات كافة المعلومات اللازمة في مجال إيفاد الطلاب وغيرها من المسائل التعليمية بعد استشارة مؤسسة M.I.E

تعمل هذه المؤسسة على مراعاة كافة الجزئيات والمراحل الهامة للحصول على القبول والتأشيرة الطلابية وتمتيز بمعدل عالي في نسب استحسان العملاء خلال مدة عملها الطويلة.

في حال رغبتك بالتقدم في الحصول على القبول في أحد الجامعات الخاصة في البلدان المدرجة في هذا الموقع الإلكتروني على اعتبارها البلدان الناشطين فيها رسمياً، يكفيك الضغط على مفتاح طلب القبول لتحصل على كافة المعلومات اللازمة للقبول الجامعي والتأشيرة وإعلامنا بطلبك.

كما تستطيعون أعزائي من خلال الضغط على مفتاح (الجامعات والكليات) أعلى الصفحة الرئيسية، مشاهدة قائمة الجامعات والكليات، المدراس والمراكز العلمية المتعاقدة مع مؤسستنا، لتختار بسهولة الجامعة المرادة، وليبدأ إستشارينا من خلال نظام إداري خاص بالمراجعين الإجابة بأسرع وقت ممكن والحصول على القبول الجامعي ومن ثم الإقامة والتأشيرة في البلد المنتخب.

 هذا الموقع الإلكتروني ليس موقعاً للحصول على المعلومات فحسب، وإنما هو عبارة عن مشروع تعليمي كبير، يهدف إلى تقديم القبول الجامعي والتأشيرة الدراسية وغيرها من الخدمات لمختلف الطلاب والتلاميذ الأعزاء من مختلف أنحاء العالم وعلى اختلاف ثقافاتهم، لغاتهم وأديانهم. فأنت الآن تتصفح أكبر وأفضل موقعاً إلكترونياً من ناحية البعثات والإيفاد الدراسي، الحصول على القبول وتقديم الإستشارة التعليمية.

وننصحكم أعزاءنا القراء لكسب المزيد من المعلومات عن وظائفنا، خدماتنا وللتعرف أكثر على موظفينا وكادرنا العمالي مطالعة مختلف أنحاء موقعنا الرسمي أو التواصل المباشر معنا عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني.

قبل نهاية هذه المقالة، يتوجب علينا الإشارة والتأكيد على شهرة عدد من إستشارينا العالمية وتميزهم بمكانة مرموقة في كافة أنحاء العالم.

تمتلك مؤسسة M.I.E الإستشارية حالياً صلات من التعاون الوثيقة مع مؤسسات تعليمية واستشارية عريقة مثل وكالة (شوارت شونهر) في النمسا وجامعات كبيرة مثل جامعة (فيتن بورغ) في هولندا، عدد من الجامعات الانجليزية مثل باغينغهام وجامعة كوفنتري، بالإضافة إلى تعاونها مع عدد كبير من المحامين والوكلاء المشهورين عالمياً كالسيد (أمير محمد ملك بور) المحامي الإيراني والنائب القضائي، والذي يمتلك في يومنا الحالي شهرة عالمية واسعة في المسائل الدولية. وبالطبع تعتبر المؤسسة هذا التعاون مبعث فخرٍ لها.

نأمل بأنك قد تصفحت مختلف أقسام موقعنا الإلكتروني واستمتعت بمطالعتها وحصلت على ما يلزمك من المعلومات.

نصائحكم وانتقاداتكم عامل أساسي في تطورنا، لذا نرجوا تواصلكم الفعال معنا.

Top